wp-1487185928135.jpg

سمكة غريبة تقضي سباتا تحت ” التراب ” قد يصل إلى أربع سنوات متواصلة دون أكل أو شرب..

Fooled by Nature – Lungfish

صدق أو لا تصدق، أفادت معلومات دقيقة تم التوصل اليها بعد بحث طويل فيما يتعلق بسبات الحيوانات، معلومة قد تكون شديدة الغرابة بالنسبة للبعض، تتعلق بأحد أنواع الأسماك والتي يُطلق عليها اسم “سمكة الرئة الإفريقية” والتي تقوم بما يسمى بالسبات الصيفي في أشهر الجفاف، لمدة تصل إلى 4 سنوات  مُتواصلة!

فما أن يبدأ موسم الجفاف وترتفع معه درجات الحرارة وتجف المياه، حتى تبدأ سمكة الرئة الإفريقية بالهروب، فتدفن نفسها بالوحل والطين بهدف الإختباء من الحرارة اللآهبة وأشعة الشمس، كما تعمل على تغطية نفسها بالمخاط لتُحافظ على جسدها من الجفاف خلال السبات الصيفي.

في هذا الوقت يبدأ سُكان المنطقة باستغلال الطين والوحل لصناعة قوالب الطوب والتي يتم استخدامها لاحقاً في بناء المنازل دون إدراكٍ منهم بأن أسماك الرئة الإفريقية قد تكون مُتواجدة داخل هذا الطوب، لتمر سنوات الجفاف والأسماك لم تزل في أماكنها داخل الطوب تنتظر سنوات، قبل أن تتساقط الأمطار لتُوقظها من سُباتها، لتبدأ بعد ذلك بتحريك نفسها والخروج من الطوب والعودة إلى المياه.

أما عن كيفية تحمُل السمكة لسنوات الجفاف، فهي تتمتع ببعض الميزات التي تمكنّها من التكيُف والبقاء حية دون مياه خلال فترة الجفاف، إذ يحتوي بطن هذه السمكة على أكياس قابلة للانتفاخ تعمل على تخزين الاكسيجين، ولتوسيعها تبتلع السمكة الوحل ثم تخرجه مرة أخرى من خلال الخياشيم، كما تمكنها هذه العملية أيضاً من توفير مساحة خارجية إضافية حولها تسمح لها بتجديد الهواء.

شاهد أيضاً

ftour_us2

حين يكتشف الأمريكيون قائمة الافطار المغربي لأول مرة (بالفيديو)

نشرت سفارة الولايات المتحدة في المغرب أمس الأربعاء 21 يونيو شريط فيديو يظهر أربعة مواطنين أمريكيين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *