wp-1483788568023.jpg

مغاربة إسبانيا يشتكون…

وجه مجموعة من المهاجرين المغاربة، الموجودين بإشبيلية الإسبانية   شكايات لوزارة الجالية ولبعض المصالح المختصة، يشتكون فيها من فرض رسوم إضافية عليهم، من طرف القنصلية المغربية هناك، خلال استخراج جوازات السفر الخاصة بالقاصرين، وهم في الأصل معفون من الآداء.

ووفق مصدر مغربي من المدينة الأندلسية، أكد أن مصالح القنصلية هناك، تستخلص مبلغ 9 أورو (قرابة 100 درهم)، عند استخراج أي جواز سفر لقاصرين مغاربة من أبناء الجالية المغربية، وهو ما أثار حفيظة الكثيرين، خاصة وأنه أمر معمول به فقط، وفق قولهم، بالقنصلية الإشبيلية، التي تفرض هذا الرسم.

مصدر مقرب من القنصلية، كشف عن كون المبلغ المذكور، يجري به العمل في جل القنصليات، ليس فقط الإسبانية، بل جل القنصليات والسفارات المغربية عبر العالم، وهو في حقيقته ليس رسما عن جواز السفر الخاص بالقاصرين، بل هو رسم يسمى «الصيكما»، وهي عبارة عن تنبر تصدره وزارة الجالية لترويجه على مختلف القنصليات التابعة للمغرب حيث يؤدي ثمنه مغاربة العالم أينما وجدوا.

«الصيكما» الذي تحدث عنه المسؤول القنصلي، في رده على بعض احتجاجات المواطنين، لم يكشف الجهة المستفيدة منه، بحيث يتبين أنه مبلغ مالي للرفع من إيرادات القنصليات أو الوزارة الوصية، ينضاف إلى المبالغ المالية الكبيرة التي تستخلص من أفراد الجالية، خلال استخراجهم لبعض الوثائق من تلك القنصليات، بحيث أكد بعض مغاربة العالم، في تصريحات متفرقة ومناسبات متفرقة أيضا، أنهم يؤدون مبالغ كبيرة بالقنصليات، خلال استخراج بعض الوثائق، ناهيك عن فرض بعض الأمور الأخرى، التي لا تدخل ضمن اختصاصاتهم.

 

شاهد أيضاً

muslimbelgique_407543299

نسبة مهمة من أبناء الجالية المغربية في الخارج يواجهون مشكلة إتمام الدراسة

أظهرت دراسة أنجزتها الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة خلال سنة 2016، أن 23 …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *