wp-1483656567578.jpg

بلدية برشلونة تعبر عن قلقها من ارتفاع موجة الاعتداءات الجنسية لشباب مغاربة على النساء بالأماكن الترفيهية

عبرت بلدية برشلونة عن قلقها من ارتفاع موجة الاعتداءات الجنسية التي ينفذها شباب مغاربة على النساء بالأماكن الترفيهية الموجودة بواجهتها البحرية. 


وأوردت صحيفة “الإسبانيول”، أن سلطات برشلونة توجه أصابع الاتهام نحو الشباب المغاربة الذين يقصدون المنطقة من الأراضي الفرنسية لقضاء عطل نهاية الأسبوع، موضحة أنهم مسؤولون عن ارتكاب تحرشات واعتداءات جنسية على سائحات بالمنطقة. 

وأوضحت الصحيفة أن الشرطة الكتالونية امتنعت عن تقديم أية بيانات رسمية حول الاعتداءات الجنسية التي وقعت في المنطقة لحد الآن، مشيرة إلى أنه سيتم عرضها من طرف وزير الداخلية، “جوردي جين” ضمن نتائج الدراسات الأمنية الاستقصائية لسنة 2016، والتي أجريت تحت إشراف وزراة الداخلية الإسبانية، مشيرة إلى أن الحكومة الباسكية دعت إلى إشراك النوادي والملاهي الليلية في المنطقة، في الجهود التي تبذلها السلطات لمكافحة لوقف انتشار هذه الجرائم. 

وأكدت مصادر من الشرطة الكتالونية على اطلاع بملف القضية، تزايد الهجمات على النساء بالمنطقة السياحية الموجودة على شاطئ برشلونة، بشكل يصعب السيطرة عليه، موضحة أن منفذي هذه الاعتداءات هم في الغالب شباب مغاربة يحملون الجنسية الفرنسية، يقصدون المنطقة خلال عطل نهاية الأسبوع على متن سياراتهم الخاصة في مجموعات تتكون من شخصين أو ثلاثة، وينفذون اعتداءاتهم ويعودون بعدها إلى بلد الإقامة. 

وأوضحت المصادر ذاتها، أن المعتدين يقصدون منطقة ميناء برشلونة حيث ينتشر عدد كبير من النوادي والملاهي الليلية، فيقفون قرب مداخل النوادي الليلة لاصطياد ضحاياهم من بين السائحات الثملات، اللواتي يستدرجوهن نحو الشاطئ ويعتدون عليهن جنسيا، كما يتنقلون إلى مناطق أخرى من أحياء المدينة حيث يتحرشون بالنساء في الشارع العام مستعملين كلمات وإيحاءات جنسية، تتطور في الغالب إلى ملامستهن في أعضاء حساسة من أجسادهن.

شاهد أيضاً

wp-1484755645236.jpg

الشرطة الاسبانية تعتقل مدرب ملاكمة مغربي كان يجند المقاتلين لفائدة داعش

أعلنت السلطات الإسبانية ، القبض على مدرب ملاكمة مغربي يقيم في إسبانيا للاشتباه في قيادته …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *