t_1483980293-1

سلطات روما تسلم مسكنا جديدا للأسرة المغربية التي طردت من مسكنها من طرف عنصريون

قامت السلطات البلدية المكلفة بالسكن الإجتماعي بالعاصمة روما صباح يوم الإثنين بتسليم مفاتيح الشقة السكنية لأسرة “مصلوح” المغربية، التي تعرضت في مستهل شهر دجنبر الأخير لاعتداء عنصري عندما تم منعها من قبل مجموعة من الأشخاص من ولوج البيت الذي كانت قد سلمته إياها نفس السلطات، رافعة في وجوههم “لا نريد أجانب معنا”.

الحدث العنصري الذي تعرضت له الأسرة المغربية المتكونة من الأبوين وثلاثة أطفال،يوم 06 دجنبر الماضي بحي “سان بازيليو” لقي استنكارا واسعا من قبل مختلف الأطراف السياسية والجمعوية حيث وصفت “فرجينيا راجّي” عمدة العاصمة ما حدث ب “العار” كما قامت باستقبال الأسرة المغربية شخصيا معتذرة عما حصل وواعدة بإيجاد مسكن بديل في أقرب وقت.

هذا وكانت الأسرة المغربية قد طالبت بإيجاد مسكن بديل لها بعد منعها من قبل جيرانها من دخول بيتها الذي تم تسليمها لها سنوات من الإنتظار رافعين في وجوههم شعارات عنصرية “عودوا إلى بلادكم” و “لانريد اجانب معنا”.

وصباح اليوم حرص المفوض السامي المشرف على الشركة المسيرة للمساكن الإجتماعية (ATER) بروما “جوفاني تامبورينو” على تسليمه شخصيا المسكن الجديد للأسرة المغربية الواقع بحي “تور سابيينسا” مصرحا عن سعادته لإيجاد حل لحالة الأسرة المغربية مؤكدا أنها لم تحضى بأية أفضلية في تسليمها المسكن الحالي حيث جاء الحل في إطار احترام تام للمساطير القانونية.

 

 

 

شاهد أيضاً

1484137646-1

بعد أن عانى بدوره من حياة الشارع، مهاجر مغربي يحاول التخفيف من معاناة متشردي طورينو

بعد أن عانى بدوره من ظروف “حياة الشارع” يسعى اليوم المهاجر المغربي عبد الغني حابو …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *